هل يرحل خاميس رودريغيز عن برنابيو؟

هل يرحل خاميس رودريغيز عن برنابيو؟

 

هل يرحل خاميس رودريغيز عن ريال مدريد؟ سؤال فرض نفسه بقوة على صفحات الجرائد الرياضية الكولومبية في الساعات القليلة الماضية، بعد فوز النادي الملكي على إشبيلية في الدوري الإسباني مساء أول أمس الأحد.

وبعد عامين وعشرة أشهر من تلقيه تحية أربعين ألفا من أنصار ريال مدريد في أول يوم له بقميص النادي، عاد رودريغيز في مباراة أول أمس للتوجه من جديد لمدرجات ملعب سنتياغو برنابيو وحيا الجماهير التي حضرت مباراة إشبيلية، كما لو كان يودعهم.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الكولومبية بالتازار ميدينا -في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “أ س” الإسبانية- “من الأفضل أن تنتهي هذه القصة وليغادر خاميس إلى فريق يستطيع اللعب معه، لا نرغب في أن ينغمس خاميس في الجدال”.

وربط البعض بين إيماءات الوداع التي صدرت عن اللاعب الكولومبي ووجود اتفاق مسبق بينه وبين نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي للانتقال لصفوفه.

وقال السفير الكولومبي السابق في إسبانيا فيرناندو كاريو، “قدر لي أن أرى المباراة الأولى والأخيرة لخاميس في البرنابيو”.

ولعب رودريغيز سبعة آلاف ومئة دقيقة في 110 مباراة مع ريال مدريد، وسجل 36 هدفا في ثلاثة مواسم.

وكان رودريغيز (25 عاما) التحق بريال مدريد عام 2014 قادما من موناكو الفرنسي مقابل ثمانين مليون يورو، عقب تألقه اللافت في مونديال البرازيل مع منتخب بلاده.

وبعد بدايات ناجحة مع ريال مدريد، بدأ رودريغيز يفقد مكانه شيئا فشيئا الموسم الماضي، وبقي الدولي الكولومبي على مقاعد الاحتياطيين.

المصدر : الألمانية