ماكماسترترامب لم يتحدث مع الروس حول مصادر استخباراتية

ماكماستر: ترامب لم يتحدث مع الروس حول مصادر استخباراتية

 

ترامب خلال لقائه لافروف والسفير الروسي في واشنطن

قال مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي الجنرال أتش آر ماكماستر الاثنين إن الرئيس دونالد ترامب لم يتحدث في أي وقت حول مصادر أو أساليب استخباراتية مع الروس.

وشدد على أن ترامب استعرض مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في البيت الأبيض “التهديدات التي تمثّلها التنظيمات الارهابية، ومن بينها التهديدات المحدقة بالطيران”.

وأضاف أن ما نشرته “واشنطن بوست” حول ما دار في ذلك الاجتماع “غير صحيح”، لافتا إلى أنه كان أيضا ضمن الحاضرين وأن شيئا من هذا القبيل “لم يحصل”.

تيلرسون ينفي

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الاثنين إن الرئيس الأميريكي لم يتحدث عن “مصادر أو وسائل أو عمليات عسكرية” خلال اجتماعه مع لافروف، وفق رويترز.

وأضاف تيلرسون في بيان “خلال اجتماع الرئيس ترامب مع وزير الخارجية لافروف جرت مناقشة سلسلة واسعة من الموضوعات من بينها التهديدات والجهود المشتركة المتعلقة بمكافحة الإرهاب. خلال ذلك النقاش تمت مناقشة طبيعة التهديدات المحددة لكن لم يتم التحدث عن مصادر أو وسائل أو عمليات عسكرية”.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد ذكرت الاثنين أن الرئيس كشف عن “معلومات سرية للغاية” للافروف والسفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك الأسبوع الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين قولهم إن المعلومات التي كشف عنها ترامب للمسؤولين الرسميين تتعلق بالحرب على تنظيم داعش.

وزعمت الصحيفة أن المعلومات التي كشف عنها ترامب حصلت عليها الولايات المتحدة من أحد حلفائها، وتعد سرية وغير قابلة للنشر، بحسب المسؤولين الأميركيين، الذين أكدوا أيضا أن الحليف الذي زود واشنطن بالمعلومة، لم يمنح الولايات المتحدة الحق في مشاركتها مع الروس، وفق واشنطن بوست.

وأوضحت صحيفة نيويورك تايمز من جانبها أن ترامب كشف عن معلومات سرية، مشيرة إلى أن ذلك لا يعني أن الرئيس الأميركي قام بأمر غير قانوني.

وتابعت أن الرئيس يتمتع بسلطة الكشف عن أي معلومات يريد.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

 


أضف تعليقاً