حزب التجمع اليمني للإصلاح حرق مقرنا بعدن إرهاب

حزب التجمع اليمني للإصلاح حرق مقرنا بعدن إرهاب

وصف حزب التجمع اليمني للإصلاح الاعتداء على مقره بمدينة عدن وإحراقه بداية شهر مايو/أيار الجاري بالهجوم الإرهابي الذي يستهدف الأحزاب والحياة السياسية باليمن.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح بعدن خالد حيدان إن ثلاث عربات عسكرية على متنها عدد من الأشخاص يرتدون الزي العسكري اقتحمت مقر الحزب وأضرم المسلحون النار فيه، بعد أن أطلقوا القنابل والرصاص على بوابته.

وأضاف أن الاعتداء على مقر الحزب يعد استهدافا للأحزاب والحياة السياسية، وقال إن هناك من يريد إفشال التعددية السياسية، ويرفض التعايش السلمي في هذه المحافظة بين مختلف الأطراف والمكونات السياسية.

وكانت تسعة أحزاب يمنية قد دانت إحراق مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح في عدن، وأكدت أن “هذه الجريمة لا تخدم سوى مليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح”.

وحذر بيان مشترك للأحزاب التسعة وهي التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وحزب البعث العربي الاشتراكي والمؤتمر الشعبي العام وحزب العدالة والبناء وحزب جبهة التحرير والتجمع الوحدوي وحركة النهضة للتغيير السلمي واتحاد الرشاد اليمني وحزب التجمع اليمني للإصلاح، من “مغبة هذه الأعمال الغريبة عن ثقافة أبناء عدن والمدينة المسالمة التي تحتضن كل أبناء الوطن بمختلف انتماءاتهم السياسية”.

يُذكر أن مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح في “الحوطة” عاصمة محافظة لحج جنوبي البلاد، تعرض للحرق أيضا قبل أيام من حرق مقر الحزب في عدن.

وحزب التجمع اليمني للإصلاح من أكبر الأحزاب المعارضة في البلاد، وتأسس بعد الوحدة بين شطري اليمن في 13 سبتمبر/أيلول 1990، بصفته تجمعا سياسيا ذا خلفية إسلامية، وامتدادا لفكر الإخوان المسلمين.

المصدر : الجزيرة

كلمات مفتاحية: اليمن التجمع اليمني للإصلاح عدنحرق مقر الإصلاح


أضف تعليقاً