أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان #دي_ميستورا أن وقف القتال في #سوريا هو الأولوية الملحة في المرحلة الحالية.

وأشار دي ميستورا إلى أن مناقشة تجري حالياً بشأن توسيع مناطق التهدئة في سوريا، موضحاً أن مناطق التهدئة هي مرحلة انتقالية لتهدئة أشمل في البلاد.

كما أكد أن #الاتفاق بشأن الإفراج عن سجناء في سوريا اكتمل تقريباً، لافتاً إلى أن #المفاوضات سارت بنسق أسرع من المتوقع.

وأضاف المبعوث الدولي أن جولة جديدة من المحادثات مع مفاوضي #النظام و #المعارضة ستعقد في #جنيف من 16 إلى 199 أيار/مايو.

وفي هذا السياق، قال: “دعونا نؤكد، كما تعلمون جميعاً أننا نعد الجولة الجديدة من المحادثات الأسبوع المقبل. وسوف تبدأ في السادس عشر ونأمل أن تستمر إلى التاسع عشر من الشهر للاستفادة من التطورات المشجعة بعد الاتفاق الذي أُبرم في أستانة في وقت سابق من هذا الشهر”.