تنسيق أميركي عراقي بالموصل وتعهد باستعادتها قريبا

تنسيق أميركي عراقي بالموصل وتعهد باستعادتها قريبا

 

 

 

 

 

بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع قائد القيادة الأميركية المركزية الوسطى جوزيف فوتيل سير معركة الموصل، كما وعد رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي بإعلان النصر على تنظيم الدولة الإسلامية قبل شهر رمضان، بينما شن التنظيم هجمات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

واستقبل العبادي في مقره ببغداد الجنرال فوتيل على رأس وفد أميركي، حيث بحث الجانبان سير عمليات معركة الموصل وتسليح وتدريب القوات الحكومية، كما أشاد فوتيل بتقدم تلك القوات في مدينة الموصل، بحسب مصادر رسمية.
وجاء ذلك بعد إعلان الغانمي أثناء زيارته خطوط القتال الأمامية بالموصل أن القوات العراقية ستحقق النصر على تنظيم الدولة في الجانب الغربي من المدينة قبل شهر رمضان، مضيفا أن العراق لن يسمح لأي قوة أجنبية بالقتال إلى جانب قواته.
وسبق أن أعلن العبادي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن استعادة الموصل ستتحقق بنهاية سنة 2016، وعندما قاربت السنة على الانتهاء قال إن المعركة تحتاج إلى ثلاثة أشهر إضافية لحسمها.
في الوقت نفسه، قال مصدر عسكري إن الخطط تغيرت بعد أن تعذر التقدم نحو المدينة القديمة من الجنوب، وإن هجوما بدأ من الشمال والغرب في محاولة لإرباك مقاتلي التنظيم بتعدد المحاور.
ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط في قوات الرد السريع أن قواته تخوض حرب شوارع في حي الإصلاح الزراعي شمال غربي الموصل، وأنها سيطرت على 43% من مساحة الحي.
وقال مصدر آخر بالجيش إن جنديين قتلا وأصيب سبعة آخرون جراء انفجار منزل فخخه مسلحو تنظيم في حي الهرمات قبل خروجهم منه.
كما شن تنظيم الدولة أربع هجمات “انتحارية” بسيارات ملغمة في أحياء الإصلاح الزراعي والهرمات واليرموك، ما أسفر عن مقتل ثمانية جنود بينهم ضابط وإصابة العشرات، وفق مصادر عسكرية وأمنية.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: حيدر العبادي جوزيف فوتيل عثمان الغانمي بغداد الموصل

 


أضف تعليقاً