انتقادات المسؤولين

أما قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية المكون الأساسي لها- فرأت أن القرار الأميركي المتعلق بتسليح المقاتلين الأكراد في سوريا سيؤدي إلى تسريع عجلة القضاء على تنظيم الدولة في سوريا.

وتخوض هذه القوات منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عملية “غضب الفرات” ضد تنظيم الدولة وبدأت -بدعم بري وجوي من التحالف الدولي- الاقتراب من معقله في الرقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات