مهمة صعبة للتعاون والفتح بحثًا عن التأهل بأبطال آسيا

مهمة صعبة للتعاون والفتح بحثًا عن التأهل لثُمن النهائي بأبطال آسيا

 

محمود الحمد – الرياض

سيكون ممثلا الكرة السعودي (التعاون والفتح) أمام مهمة صعبة لحجز مقعديهما في الدور ثمن النهائي بدوري أبطال آسيا، حينما يخوضان منافسات الجولة السادسة (الأخيرة) للدور الأول للمسابقة تحت شعار (لا بديل عن الفوز).
 
 التعاون – الاستقلال
 يطمح التعاون لتحقيق إنجاز غير مسبوق، يتمثل في خطف بطاقة التأهل إلى الدور المقبل في أول مشاركة آسيوية في تاريخه، عندما يتقابل مع الاستقلال الإيراني على استاد نادي الأهلي في الدوحة.
 
ويبحث التعاون عن تحقيق الفوز، ولا شيء غيره، إذا ما أراد أن يواصل مسيرته في البطولة؛ وذلك من أجل مواصلة نتائجه الإيجابية في الفترة الأخيرة، وأيضًا لإسعاد جماهيره، ومرافقة ناديَيْ الهلال والأهلي للدور الثاني.
 
ويلتقي في المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها الأهلي الإماراتي ضيفه لوكوموتيف الأوزبكي على استاد راشد في دبي.
 
 ويتصدر الأهلي ترتيب المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق المواجهات المباشرة أمام الاستقلال، مقابل 55 نقاط لكل من التعاون ولوكوموتيف.
 
 الفتح – لخويا
 يمنِّي النفس فريق الفتح لانتزاع البطاقة الثانية عن المجموعة، عندما يتقابل خارج ملعبه مع لخويا القطري على استاد عبدالله بن خليفة في الدوحة.
 
 ويسعى الفتح لمواصلة صحوته، خاصة بعدما ضمن البقاء في الدوري المحلي؛ وذلك بحصد نقاط اللقاء لأفراح جماهيره، ولإثبات أنه فريق قوي، يستحق المشاركة في البطولة.
 
 الفوز غير كافٍ للفتح لخطف بطاقة الترشح إلى الدور ثُمن النهائي؛ فهو بحاجة – إضافة للنقاط الثلاث – إلى تعثر استقلال خوزستان حينما يلاقي الجزيرة الإماراتي، الذي يكفيه نقطة واحدة لمرافقة لخويا القطري إلى الدور المقبل.
 
 يتصدر لخويا ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة، مقابل 8 نقاط لاستقلال خوزستان، و6 للفتح، ونقطة واحدة للجزيرة.

 


أضف تعليقاً