تأهل الفريق الأول لكرة القدم بنادي أحد إلى دوري جميل بعد تحقيقه للمركز الثاني في دوري الدرجة الأولى إثر تعادله السلبي مع ضيفه الطائي في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس بالمدينة المنورة، حيث رفع الفريق الأحدي رصيده إلى 48 نقطة ضمن معها الصعود متقدمًا بفارق نقطتين عن نجران الذي تغلب على هجر 3-1، وبالتالي سيلعب مباراتي الملحق أمام الباطن، فيما هبطت فرق العدالة والجيل ووج لدوري الدرجة الثانية.

وعن هذا الصعود تحدث رئيس مجلس الإدارة الأحدية سعود الحربي، وقال: أشكر الله عز وجل على هذا الإنجاز الذي غاب عن نادينا الكبير طويلًا، ولله الحمد بالرغم من طول الانتظار إلا أنه حصل بتضافر الجهود وتعاون الجميع لنعود إلى المكان الطبيعي الذي يليق بمنطقة بحجم المدينة المنورة وبنادٍ بحجم الجبل الأحدي.

كما أعرب رئيس أعضاء شرف نادي أحد رويفد الصاعدي الذي دعم الفريق هذا الموسم بحوالي مليون ريال عن شكره الجزيل لكل من ساهم في هذا الإنجاز الكبير الذي أعاد لنا الفريق إلى مكانه الطبيعي بين الكبار وأخص بالذكر سيدي الأمير فيصل بن سلمان الرجل الكريم الذي كان أهم سبب بعد توفيق الله في الصعود.

فيما قال المخطط السري للصعود عضو مجلس الإدارة عبدالله اليوسف: «يا دوري الكبار

(جيناك.. جيناك)، بعزيمة الكبار وإصرار الأبطال وبقيادة أميرنا المحبوب فيصل بن سلمان ولله الحمد حصل الصعود الذي كلفنا الكثير من الجهد والمال ولكن عندما يجير الجهد لخدمة أبناء طيبة الطيبة يكون الجهد مخلوفًا والمنطقه تستاهل.

وقال الرجل الحديدي المشرف العام على كرة القدم محمد نويفع إن الصعود حق مستحق لفريق تصدر الدوري لمدة ٢٨ أسبوعًا وبالصرف المالي الذي اقترب من العشرة ملايين ريال وبجهد الأبطال يتقدم كل ذلك توفيق الله.