مجلس النواب يلغي أوباما كير ويقر مشروع ترمب

مجلس النواب يلغي “أوباما كير” ويقر مشروع ترمب

أقر مجلس النواب الأميركي اليوم إلغاء نظام الرعاية الصحية المعروف بـأوباما كير الذي وضعه الرئيس السابق باراك أوباما، وتعويضه بنظام جديد اقترحه الرئيس دونالد ترمب.
ووسط أجواء مشحونة وافق النواب على نص الإلغاء بنسبة 217 صوتا مقابل 213، حيث كان الرافضون من الديمقراطيين، ونحو عشرين جمهوريا، في حين ينتقل النقاش إلى مجلس الشيوخ الذي يتوقع أن يخضع النص لتعديلات واسعة في الأسابيع المقبلة.
وكانت الصيغة الأولى من مشروع القانون تم سحبها قبيل التصويت عليها في 24 مارس/آذار الماضي لعدم التوصل إلى إجماع بين صفوف الجمهوريين، مما اعتبر انتكاسة سياسية للرئيس ترمب الذي أعطى أولوية لهذا المشروع.
وحرصا منه على تسجيل أول فوز تشريعي كبير منذ توليه منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي ألقى ترمب بثقله السياسي دعما لمشروع القانون، واجتمع مع نواب ودعاهم إلى تأييده.
ومنذ صدور قانون “أوباما كير” قبل سبع سنوات وهو عرضة لهجوم الجمهوريين الذين يرون أنه يحول الرعاية الصحية إلى خدمة اجتماعية “على الطريقة الأوروبية” على حد تعبير وكالة الصحافة الفرنسية، فهو يهدف إلى توفير التأمين الطبي لنحو 95% من سكان الولايات المتحدة بحلول عام 2019.
أما المشروع البديل لترمب فسيحرم نحو 14 مليون مواطن من الرعاية الصحية في عام 2018 وفقا لتحليل أجراه مكتب الموازنة التابع لمجلس الشيوخ، مما سيرفع عدد المواطنين خارج مظلة التأمين الصحي إلى 24 مليون شخص بحلول عام 2026.
المصدر : الجزيرة + وكالات


أضف تعليقاً