دفعة ثامنة من المهجرين تتأهب لمغادرة حي الوعر

دفعة ثامنة من المهجرين تتأهب لمغادرة حي الوعر
قال مراسل الجزيرة إن حافلات دخلت اليوم الخميس حي الوعر في حمص لنقل الدفعة الثامنة من المهجرين نحو ريف حلب الشرقي بموجب اتفاق سابق مع النظام السوري بما سُمي “ضمانة”روسيا.
ومن المقرر أن تنقل الحافلات اليوم ألفي شخص إلى مدينة جرابلس التي تقع شرق حلب قرب الحدود السورية التركية، ويسيطر عليها الجيش السوري الحر.
وقال ناشطون إن خروج الدفعة الجديدة ممن تقرر تهجيرهم كان سيبدأ قبل ساعات، إلا أنه تأجل بسبب بعض الإشكاليات المتعلقة بجوازات السفر والحقائب. وضمت الدفعات السبع السابقة مدنيين ومقاتلين من المعارضة المسلحة.
وكانت الدفعة السابعة قد غادرت حي الوعر قبل أسبوع، وضمت أكثر من 2200 شخص بينهم 850 طفلا، وتوجه هؤلاء إلى محافظة إدلب شمالي سوريا. ويأتي تهجير أهالي حي الوعر بعد حملة عسكرية عنيفة -سورية روسية- في إطار استكمال اتفاق بين المعارضة والنظام السوري وبما سُمي ضمانة من قبل الجانب الروسي.
وبدأ تنفيذ الاتفاق قبل أكثر من شهرين، وسيؤدي لتهجير 12 ألفا من المسلحين وعائلاتهم من آخر معاقل المعارضة المسلحة في مدينة حمص. وتتوقع المعارضة أن يخرج من الحي المذكور نحو عشرين ألفا، أي أكثر من 80% من سكان الحي.
ويقضي الاتفاق بخروج المعارضة المسلحة والأهالي الرافضين للتسوية مع النظام من حي الوعر إلى كل من إدلب وريف حلب على دفعات (أسبوعية) حتى آخر راغب في الخروج، وبعدها يتم تسليم الحي للنظام، على أن تحفظ الشرطة العسكرية الروسية أمن الباقين فيه.
المصدر : الجزيرة


أضف تعليقاً