المعارضة السورية نرفض أي اتفاق يكون لإيران أي دور فيه

المعارضة السورية نرفض أي اتفاق يكون لإيران أي دور فيه

 

 

المعارضة السورية: نرفض أي اتفاقدبي- العربية.نت
قال وفد المعارضة السورية المسلحة، اليوم الخميس، بأستانا، إنها ترفض أي اتفاق يكون لإيران أي دور فيه.
وأكد المتحدث باسم المعارضة، أسامة أبو زيد، في مؤتمر صحافي، رفض المعارضة أي اتفاق ما لم يكن مستندا إلى القرارات الدولية، مشددا على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي إجراءات عملية للحد من نفوذ إيران وأطماعها في سوريا.
ووقعت الدول الثلاث الراعية لمحادثات أستانا 4 (روسيا، تركيا وإيران)، الخميس، على اتفاق بشأن المناطق الأربع منخفضة التوتر في سوريا.
وشدد وزير الخارجية الكازاخي في جلسة موسعة للوفود المشاركة في أستانا، على أنه ليس هناك حل عسكري في #سوريا.

كما أكد أن استئناف #مفاوضات_جنيف مرتبط بنتائج أستانا.
إلى ذلك، أشار إلى أن الجولة المقبلة من المحادثات السورية ستعقد منتصف يوليو.
من جهته، أشار مراسل “العربية” في أستانا إلى أن بعض ممثلي فصائل المعارضة انسحب عند توقيع ممثل إيران على مذكرة التفاهم تلك، بحسب المعلومات الأولية، لا سيما أن الفصائل المسلحة السورية أعلنت الأربعاء في بيان احتجاجها على الدور الإيراني في سوريا، ورفضها التام لاضطلاعها بأي دور ضامن لاتفاقية معينة أو على الأرض بطبيعة الحال.
يذكر أن روسيا كانت قدمت، الأربعاء، وثيقة لإنشاء 4 مناطق منخفضة التوتر أو التصعيد، وستحدد تلك المناطق في كل من محافظة #إدلب، وإلى الشمال من #حمص، كما في #الغوطة_الشرقية، وفي #جنوب_سوريا (التي ينشئها الضامنون والأطراف المعنية الأخرى).
ويهدف إنشاء تلك المناطق منخفضة التصعيد إلى وضع حد فوري للعنف، وتحسين الحالة الإنسانية، وتهيئة الظروف المواتية للنهوض بالتسوية السياسية يكون لإيران أي دور فيه


أضف تعليقاً