أستانا يختتم بتفاهم بشأن مناطق تخفيف التوتر

أستانا يختتم بتفاهم بشأن مناطق تخفيف التوتر
اختتمت بعد ظهر اليوم الخميس الجولة الرابعة من محادثات أستانا بين الأطراف السورية بتوقيع مذكرة تفاهم بشأن إقامة مناطق لتخفيف التوتر في سوريا، في وقت انسحب ممثلون للمعارضة المسلحة.
ووقع ممثلو روسيا وإيران وتركيا على المذكرة التي اقترحتها روسيا، في حين أوضح مراسل الجزيرة عامر لافي أن هذا الاتفاق يخصّ الدول الثلاث فقط ولم يوقع عليه مندوبو نظام بشار الأسد أو ممثلو المعارضة.

وظهر أعضاء في وفد المعارضة وهم يغادرون الجلسة الختامية غاضبين عندما كان وزير خارجية كزاخستان يعلن عن نتائج المحادثات ويدعو ممثلي روسيا وإيران وتركيا إلى التوقيع على مذكرة التفاهم.

من جهة أخرى، قال الوزير الكزاخي إن البيان الختامي للجولة الرابعة من محادثات أستانا يؤكد على عدم وجود حل عسكري للأزمة في سوريا، كما يؤكد على الحاجة لاتخاذ إجراءات لبناء الثقة والتوصل لوقف دائم لإطلاق النار.

كما أعلن الوزير عن الاتفاق على عقد جولة مقبلة من محادثات أستانا في منتصف يوليو/تموز المقبل.
وأعلن حسين جابري أنصاري نائب وزير خارجية إيران أن مناطق تخفيف التوتر ستشمل القنيطرة ودرعا والغوطة وحمص وإدلب.
المصدر : الجزيرة


أضف تعليقاً