قتلى بهجمات لتنظيم الدولة في الموصل وديالى والأنبار

قتلى بهجمات لتنظيم الدولة في الموصل وديالى والأنبار

 

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مقتل 12 جنديا في هجوم على القوات العراقية غربي الموصل، كما شن التنظيم هجمات في محافظتي ديالى والأنبار، وتسبب في مقتل خمسة عسكريين في الأخيرة.
وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 12 جنديا عراقيا قتلوا في هجوم للتنظيم على قوات الرد السريع بحي اليرموك غربي الموصل، وذلك بعد أن أفادت مصادر عسكرية بأن قوات الرد السريع تموقعت في جهة مشيرفة شمال غربي المدينة استعدادا لبدء عمليات عسكرية في الأحياء الشمالية التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة.
وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد إن القوات الحكومية ما زالت تحشد قواتها استعدادا لشن هجوم مباغت من أربعة محاور، هي 17 تموز وحاوي الكنيسة وحيي الصحة والزنجيلي، بينما لا يزال تنظيم الدولة يشن هجمات متقطعة في المدينة القديمة.
من جهة أخرى، قال مصدر أمني إن تنظيم الدولة هاجم مواقع للحشد الشعبي قرب منطقة نفط خانة التي تضم منشأة نفطية شمال شرق محافظة ديالى، مضيفا أن قوات الحشد تصدت للهجوم ودمرت عربة عسكرية، فيما وصلت لاحقا تعزيزات من الجيش والشرطة إلى المنطقة.
وفي الأنبار، قالت مصادر عسكرية إن خمسة من الجيش العراقي -بينهم ضابط- وثلاثة من تنظيم الدولة قتلوا، وأصيب 11 جنديا في هجوم شنه تنظيم الدولة الليلة الماضية على مقر للفرقة الأولى في منطقة الكيلو 140 غربي محافظة الأنبار.
ودخل حظر التجوال الذي فرضته السلطات في مدينة الرطبة يومه الثاني، وقالت مصادر عسكرية إن كتيبة مدرعة من الجيش وصلت إلى الرطبة لتعزيز القوات الأمنية.
وبثت وكالة أعماق تسجيلا مصورا يوثق هجوما لتنظيم الدولة على موقع للجيش شرق الرطبة أمس، أسفر عن مقتل 11 جنديا وإصابة 12 آخرين.
وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن تنظيم الدولة يهاجم ببضعة أفراد مواقع للجيش العراقي في غربي الأنبار، وإنه لم تعد له القدرة على فرض سيطرة على الأرض.
وأضاف أن هدف التنظيم من هذه الهجمات هو إعطاء تصور بأنه ما زال قويا، وطالب أطرافا -لم يسمها- بألا تروّج لهذا التصور، بحسب تعبيره.
المصدر : الجزيرة + وكالات

 


أضف تعليقاً