تنظيم الدولة يهاجم القوات الكردية بالطبقة ومحيطها

تنظيم الدولة يهاجم القوات الكردية بالطبقة ومحيطها

 

قالت ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية إن تنظيم الدولة الإسلامية شن هجوما داخل الأحياء الشمالية في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، وآخر شرق المدينة التي لا تزال المعارك مستمرة فيها.
فقد ذكرت قوات سوريا الديمقراطية -التي تتألف أساسا من وحدات حماية الشعب الكردية (الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري)- أنها صدت هجوما لتنظيم الدولة على قرية الصفصافة شرق مدينة الطبقة.
وأضافت أن هذا الهجوم تزامن مع هجوم آخر على الأحياء الجديدة الثلاثة في الطرف الشمالي من الطبقة على الضفة الجنوبية لنهر الفرات. وذكرت هذه القوات أنها قتلت عشرين عنصرا من مقاتلي تنظيم الدولة، واستولت على أسلحة وذخائر وعربات عسكرية مصفحة.
وكانت المعارك تجددت مساء أمس في الأحياء الشمالية بعد قليل من إعلان قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها على كل المدينة.
Play Video
وتراجع تنظيم الدولة اليومين الماضيين إلى حيين من الأحياء الشمالية الثلاثة، في حين تسارعت وتيرة العملية العسكرية التي تشنها القوات الكردية بدعم من التحالف الدولي.
وقالت مصادر للجزيرة إن طائرات التحالف الدولي شنت عشرات الغارات على مواقع التنظيم. وكانت المعارك بين الطرفين قد توقفت أمس بالمدينة بعد بدء مفاوضات لخروج مقاتلي التنظيم من الأحياء الباقية تحت سيطرته.
وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية بعدها بساعات سيطرتها على كامل المدينة، قبل أن تعود وتعلن عن عودة الاشتباكات.

وقبل توغلها في الطبقة، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على الجزء الشمالي من سد الفرات المتاخم للمدينة، كما سيطرت على مطار يقع بمحيطها، وعلى بلدات في ريفي الرقة الغربي والشمالي ضمن عملية “غضب الفرات” التي بدأتها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
المصدر : الجزيرة

 


أضف تعليقاً