تدريب الطلبة السعوديين في المنشآت العسكرية الألمانية

تدريب الطلبة السعوديين في المنشآت العسكرية الألمانية

 

ابها: الوطن، واس
أثمرت جلسة المباحثات التي جمعت خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والمستشارة الألمانية، الدكتورة أنجيلا ميركل، أمس، عن توقيع عدد من الاتفاقيات، من بينها توقيع مشروع اتفاقية بين وزارتي دفاع البلدين، لتدريب الطلبة السعوديين داخل المنشآت العسكرية الألمانية، ومشروع إعلان نوايا مشترك بين وزارة الداخلية بالمملكة والشرطة الألمانية، واتفاقية لتطوير الصناعات المستدامة وتوطين التقنيات، والتحول الصناعي الرقمي، والتدريب التقني والمهني، والتعاون الإنمائي.
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في قصر السلام بجدة، أمس، المستشارة الألمانية الدكتورة أنجيلا ميركل، في زيارة تستغرق عدة أيام. كما كان في استقبال المستشارة الألمانية، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف. وأجريت مراسم استقبال رسمية لميركل، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف. وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريما لدولة المستشارة الألمانية والوفد المرافق لها. ولدى وصول ميركل إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، كان في استقبالها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ووزير الثقافة والإعلام الوزير المرافق الدكتور عواد بن صالح العواد، والسفير الألماني لدى المملكة، ديتر هالر فالتر، وعدد من المسؤولين.

اهتمامات مشتركة
ذكرت مصادر حكومية ألمانية، أن الهدف من الزيارة هو تحديد الجدول الزمني لقمة مجموعة العشرين، إضافة إلى مناقشة النزاع في اليمن، والأزمة في سورية، وسبل مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، فضلا عن قضايا ذات علاقة مشتركة وقضية حماية المناخ. وأضافت أن وفدا اقتصاديا رفيع المستوى يرافق المستشارة الألمانية، منهم ممثلون عن شركة «لوفتهانزا» للطيران، تحت قيادة وكيل وزارة الاقتصاد الألماني، ماتياس ماخنيش، ومن المنتظر تذليل عقبات تجارية بين البلدين خلال اللقاء.
التحضير لقمة العشرين
قالت صحيفة دويتشه فيله الألمانية، إن ميركل ستتوجه إلى أبو ظبي عقب انتهاء زيارتها للمملكة، في إطار جولة خليجية. وأضافت أن الزيارة، إضافة إلى مناقشة القضايا الثنائية والدولية ذات الاهتمام المشترك، تعدّ جزءا من التحضير لاجتماع قمة مجموعة العشرين، والذي يضم قادة الدول الصناعية والناشئة الكبرى في العالم، والذي ستترأسه ميركل في مدينة هامبورج شمالي ألمانيا في يوليو المقبل. وأن وفدا من كبار رجال الأعمال في ألمانيا يرافقون ميركل في زيارتها للمملكة العربية السعودية، إذ سيتم التطرق إلى السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ومناقشة كيفية تفعيل الاتفاقيات التجارية التي تم توقيعها في وقت سابق بين الرياض وبرلين.
وختمت الصحيفة بالقول، إن ميركل ستجري محادثات، عقب انتهاء زيارتها للمملكة مع ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قبل أن تطير إلى سوتشي على البحر الأسود، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
مباحثات مشتركة واتفاقيات تعاون
جدة: واس
عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر السلام بجدة، أمس، جلسة مباحثات رسمية مع المستشارة الألمانية الدكتورة أنجيلا ميركل. وجرى خلال الجلسة، استعراض العلاقات الثنائية وآفاق التعاون بين المملكة وألمانيا في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث تطورات الأحداث الإقليمية والدولية. كما تم توقيع مذكرات ومشروعات تعاون بين حكومتي البلدين، شملت مذكرة تفاهم حول تطوير الصناعات المستدامة من خلال توطين التقنيات، وتسريع وتيرة التحول الصناعي الرقمي في المملكة بما يتماشى مع رؤية 2030، وقعها من الجانب السعودي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ومن الجانب الألماني الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس، جو كيزر. كما تم توقيع مشروع إعلان نوايا مشترك بين وزارة الداخلية في المملكة والشرطة الاتحادية الألمانية، وقعه من الجانب السعودي وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد بن محمد السالم، ومن الجانب الألماني سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى المملكة ديتر ولتر هالر. وتم أيضا توقيع مشروع إعلان نوايا مشترك في مجال التعاون الإنمائي بين الصندوق السعودي للتنمية ووزارة التعاون والاقتصاد والتنمية الفيدرالية الألمانية، وقعه من الجانب السعودي نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية المهندس يوسف بن إبراهيم البسام، ومن الجانب الألماني سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى المملكة ديتر ولتر هالر. وتم أيضا توقيع برنامج تعاون تنفيذي في مجال التدريب التقني والمهني، وقعه من الجانب السعودي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، ومن الجانب الألماني الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس المساهمة جو كيزر.
المحمدان يلتقيان ميركل
جدة: واس
بحث الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة وألمانيا في المجالات كافة. وتطرق اللقاء إلى التعاون المشترك لمكافحة التطرّف والإرهاب. كما التقى الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، المستشارة الألمانية وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، والسبل الكفيلة بتطويرها، بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، والجهود المبذولة من البلدين لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.


أضف تعليقاً