المؤتمرات الصحفية بروتوكول يفقد المدرب قيمته

جدة: يمن لقمان
يعد عدم حضور الإعلاميين إلى قاعة المؤتمرات الصحفية لمدربي الأندية عقب المباريات بدوري جميل للمحترفين إساءة للمدرب الذي يعد تواجده في المؤتمر إلزاميا، وإلا سيتعرض للغرامة المالية لعدم حضوره. مدرب فريق الباطن الأول لكرة القدم الوطني خالد القروني تذمر هذا الأسبوع مما حدث، حيث التزم بحضور المؤتمر الصحفي فيما لم يحضر الإعلاميون، مما أدى إلى عدم تقدير للمدرب، وتضييع وقت أعضاء الجهاز الفني. ويطالب عدد من النقاد الرياضيين بأن يكون الفرض على الطرفين من خلال المؤسسات الصحفية، أو أن يتم استطلاع آراء المدربين على طريقة مقابلة اللاعبين بعد المباريات في الممر المخصص للقاءات التلفزيونية.

 

احترام متبادل
يجب أن يكون هناك احترام متبادل بين الطرفين (مدربون وإعلاميون).
هناك مبدأ يجب أن يلتزم به الجميع بغض النظر عن الغرامة المالية.
إما أن يتواجد الإعلاميون كالمدربين في المؤتمرات الصحفية أو يتم استطلاع رأي المدرب في الممر المخصص للقاءات التلفزيونية أسوة باللاعبين.
ما حدث عقب مباراة الباطن والتعاون حيث لم يحضر سوى صحفي أو اثنين سبق وأن حدث في كثير من المباريات.
خالد القروني
مدرب الباطن

 

مؤتمرات تقليدية
خطأ فادح من التنظيم وغياب التنسيق من قبل اللجنة الإعلامية المسؤولة، ويجب أن يتم الاعتذار للمدرب القدير خالد القروني.
يصعب إلزام الصحفيين بالحضور لهذا لا يجب إلزام المدربين بالحضور وفرض عقوبات عليهم.
المؤتمرات الصحفية أصبحت شكلية وهي عملية تقليد للدوريات الأوروبية التي تحظى باهتمام واحترام لجميع الأطراف، وكذلك تقليد للدوري الإماراتي.
هاني أنور
مدرب الرياض

التنسيق بين الشوطين
يجب أن تقام المؤتمرات الصحفية في عدد من المباريات المهمة والكبيرة، لأن بعض المباريات الصغيرة لا تتمتع بالحماس.
يجب أن يقوم منسق رابطة المحترفين بالتنسيق مع الصحفيين بين الشوطين لضمان فعالية المؤتمرات الصحفية.
يجب أن يعطى المنسق الحق في إلغاء المؤتمر الصحفي إذا ارتأى أنه لن يكون هناك حضور لسبب ما.
ماجد الفهمي
مدير المركز الإعلامي في النادي الأهلي


أضف تعليقاً