البشير يُتهم أيادي خبيثة بتخريب دولة جنوب السودان

شن الرئيس السوداني عمر البشير هجوما على من سماهم أصحاب الأيادي الخبيثة، واتهمهم بتخريب دولة جنوب السودان، مؤكدا تدخل بلاده لوقف الحرب والمجاعة فيها.
وأكد البشيرفي خطاب أمام المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني في الخرطوم أمس السبت، حرص بلاده على الأمن والاستقرار في دولة جنوب السودان، وقال “حريصون على أمن واستقرار جنوب السودان، ولدينا مسؤولية أخلاقية تجاهه”.
وأشار إلى أن الحوار الوطني نقل البلاد إلى مرحلة سياسية مهمة في تاريخها، وأن السودان قدم نموذجاً تحتذي به كل الدول التي تعاني من صراعات وخلافات سياسية وانقسامات داخلية.
وقال الرئيس السوداني إن من اتهموا بلاده وتسببوا في تشويه سمعتها، هم من شهدوا بأن السودان أفضل دولة في مكافحة الإرهاب، وانتقد محاربة الأفكار بسلاح العقوبات والسجن والتعذيب بحسب تعبيره،
وأضاف أن بلاده استعادت كثيرا ممن وصفهم بالشباب المتطرف من تنظيمات متطرفة، وأنهم تحولوا إلى عناصر إيجابية ستسهم في إقناع الآخرين.


أضف تعليقاً