هل ستؤدي تهديدات واشنطن وبيونغ يانغ لاندلاع نزاع نووي؟

 

 

دبي – عماد الدين همام
نشرت صحيفة “تيلغراف” البريطانية تقريراً تناول المخاوف من اندلاع نزاع نووي بسبب التوتر الذي يحدثه البرنامج التسليحي لكوريا الشمالية. وأشار التقرير إلى أن 9 دول تمتلك أكثر من 15 ألف #سلاح_نووي ، موضحاً أنها كافية لقتل الملايين وتدمير عشرات المدن.
السجالات الحادة بين #واشنطن و #بيونغ يانغ بسبب البرنامج التسليحي لكوريا الشمالية والتهديدات المتبادلة بين الطرفين أثارت المخاوف من اندلاع نزاع نووي لا يُبقي ولا يذر.
مخاوف عززتها تصريحات سابقة للرئيس الروسي #فلاديمير_بوتين بأن تعزيز القدرة النووية لروسيا هو هدف رئيسي لعام 2017 وهو ما رد عليه نظيره الأميركي #دونالد_ترمب بأن واشنطن ستفعل الشيء نفسه.
صحيفة “تيلغراف” نشرت تقريراً عن الترسانة النووية في العالم والدمار الذي يمكن أن تخلفه، مشيرة إلة أن 9 دول تمتلك قرابة 15400 سلاح نووي في العالم، 5 دول منها موقعة على #معاهدة_حظر_انتشار_الأسلحة_النووية وهي #الولايات_المتحدة و #روسيا و #الصين و #بريطانيا و #فرنسا.
بينما هنالك 4 دول غير موقعة وهي #الهند و #باكستان و #كوريا_الشمالية و #إسرائيل.
أثر تدميري بالغ لأبرز هذه الأسلحة.. فاستخدام القنبلة الأميركية B-83 سيؤدي إلى مقتل مليون و400 ألف شخص خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى وإصابة قرابة 4 ملايين آخرين، و يبلغ نصف قطر الإشعاع الحراري 13 كيلو مترا.
بالمقابل تملك روسيا قنبلة “القيصر” ويؤدي سقوطها إلى مقتل 7 ملايين و600 ألف شخص وإصابة أكثر من 4 ملايين آخرين، وتصل تداعياتها لقرابة 8 كيلومترات.
قوة تدميرية هائلة ومرعبة تمتلكها الدولتان تكفي حسب الخبراء لقتل الملايين وتسطيح عشرات المدن ومساواتها بالأرض.


أضف تعليقاً