محمد بن نايف: التحدي الأكبر هو المحافظة على وحدة الوطن

العربية.نت
أعلن ولي العهد السعودي، الأمير محمد_بن_نايف، في كلمة له في الاجتماع الوزاري الخليجي بـ الرياض أن “التحدي الأكبر يكمن في المحافظة على الوحدة_الوطنية “، مشدداً على “أهمية الوحدة العربية والوطنية التي تعلو على ما دونها من وحدة شخصية طائفية أو مذهبية”.
وقال الأمير محمد بن نايف: “استطعنا أن نحافظ على ما تتمتع به دولنا وشعوبنا من أمن واستقرار، وما تنعم به من تطور وازدهار. التحدي الأكبر لأي دولة في عالمنا المعاصر هو المحافظة على وحدتها الوطنية بعيداً عن أي مؤثرات أو تهديدات داخلية أو خارجية. وحدة وطنية تعلو فيها ولاءات الوطن على ما دونها من ولاءات شخصية أو عرقية أو مذهبية تفرّق ولا تجمع. وحدة وطنية يدرك من في ظلها كل فرد واجباته تجاه وطنه وأمته، ويعمل من أجل أمن واستقرار مجتمعه، ويواجه بفطنته المؤثرات السلبية والتوجهات الفكرية المنحرفة دفاعاً عن دينه، وحماية لوطنه، ودحراً لأعدائه، وردعاً لشرورهم”.
من جهته، صرح وزير الداخلية البحريني، راشد بن عبدالله آل خليفة: “نواجه تحديات خطيرة مصدرها الأراضي الإيرانية والعراقية”.
من جهته، أشار وزير خارجية الكويت، الشيخ صباح خالد الصباح، إلى أنه يجب بذل أقصى الجهود للقضاء على بؤر الإرهاب ، فيما وجه وزير داخلية الإمارات ، سيف بن زايد آل نهيان، تحية للجنود المدافعين عن اليمن ودول مجلس التعاون.
ويعقد وزراء الداخلية والخارجية والدفاع في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في العاصمة السعودية اجتماعاً مشتركاً برئاسة الأمير محمد بن نايف، وذلك لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك، وتعميق التكامل بين دول المجلس.


أضف تعليقاً