الحكومة اليمنية تطالب بإرسال المساعدات عبر ميناء عدن

دبي – قناة العربية
طالبت الحكومة_اليمنية الأمم المتحدة بتغيير مسار ترحيل الإغاثة إلى محافظة #تعز عبر المناطق الآمنة أي عبر ميناء_عدن ، لضمان استمرار وصول تلك المساعدات إلى ‏المستحقين دون تأخير أو عراقيل. وبررت الحكومة اليمنية الطلب باستمرار الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيات_الحوثي و صالح.
فهناك مساعٍ دولية بالتوازي مع جهود حكومية تتبلور لمنع تدهور الأوضاع في اليمن التي تئن تحت وطأة أزمة_إنسانية خطيرة.
فمع استمرار استهداف الانقلابيين لقوافل الإغاثة ، والحيلولة دون وصولها تعز المحاصرة، طالبت الحكومة اليمنية بتغيير مسار إمداد المواد الإغاثية إلى تعز عبر ميناء عدن بدلاً عن #الحديدة الواقع تحت سيطرة الانقلابيين ، لضمان وصولها إلى ‏المستحقين دون عراقيل.
وفي إطار مواجهة تدفق السلاح للانقلابيين عبر ميناء الحديدة وإطالة أمد الحرب، اقترحت الحكومة اليمنية تولي الأمم_المتحدة مراقبة الميناء منعاً لتهريب السلاح.
وفي ظل هذا الوضع المتأزم، أعلن المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل_ولد_الشيخ_أحمد أن الأمم المتحدة تعتزم إطلاق جولة جديدة من المفاوضات قبل حلول شهر رمضان، مؤكداً أنه يجري التباحث مع الميليشيات_الانقلابية حول مقترحات ترتكز على إيجاد سبل لمراقبة ميناء الحديدة منعا لتهريب الأسلحة.

 


أضف تعليقاً