أندية إنجليزية تتورط بتهرب ضريبي

شنت سلطات الضرائب في بريطانيا حملة على أندية إنجليزية لكرة القدم -اليوم الأربعاء- ضمن تحقيقات موسعة، وألقت القبض على عدة أشخاص للاشتباه في تورطهم في تزوير بيانات ضريبة الدخل والتأمين الوطني.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن التحقيقات استهدفت ناديي وست هام يونايتد ونيوكاسل يونايتد. وأصدر وست هام بيانا لوسائل إعلام محلية، وقال إنه “يتعاون بشكل تام مع سلطات الضرائب في الرد على الاستفسارات”.

أما نادي نيوكاسل -الذي ضمن هذا الأسبوع عودته إلى الدوري الإنجليزي الممتاز- فأفادت تقارير صحفية بأن مديره الإداري لي تشارنلي قد تم توقيفه.

وأفاد نادي تشلسي متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، أن مسؤولي مصلحة الضرائب زاروا مقره، من دون الاعتقاد بوجود أي مخالفات ارتكبها النادي اللندني.

وقالت الجهة المسؤولة عن تحصيل الضرائب في بريطانيا -في بيان- إن 180 من موظفي سلطات الضرائب شاركوا في الحملة عبر مواقع في بريطانيا وفرنسا.

وأضاف “بحث المحققون في عدد من الأماكن في شمال شرق وجنوب شرق إنجلترا، وألقوا القبض على أشخاص وضبطوا سجلات تجارية ومالية وأجهزة حاسب آلي وهواتف محمولة”.

وأكدت سلطات الضرائب في بريطانيا أنها تتلقى الدعم في التحقيقات الجارية من السلطات الفرنسية التي ألقت القبض على بعض الأشخاص أيضا وفتشت عدة مواقع في فرنسا.

وأضاف البيان “ترسل هذه التحقيقات الجنائية رسالة واضحة مفادها أنه بغض النظر عمن تكون، إذا تورطت في تحايل ضريبي يتعين عليك مواجهة العواقب”.

وتشتبه سلطات الضرائب في تورط الأشخاص المستهدفين في تهرب ضريبي بقيمة خمسة ملايين جنيه إسترليني (نحو 6.4 ملايين دولار).

وأشارت تقارير بريطانية إلى أن التحقيقات مرتبطة بسوق الانتقالات، ورجح خبراء أنها تتعلق بشكل خاص بمسألة حقوق الصور.

المصدر : وكالات


أضف تعليقاً