طائرات حفتر تجدد قصفها مدينة درنة

قصفت طائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر المرتفعات المطلّة على الطريق الساحلي لمدينة درنة شرق ليبيا، وسط استعدادات لاجتياح المدينة و”تحريرها” من مجلس شورى مجاهدي درنة الذي تتهمه قوات حفتر بالإرهاب.

وقالت مصادر للجزيرة إن الغارات استهدفت مقر مصنع الفرش والنسيج القريب من وسط المدينة، مما تسبب في حرقه دون وقوع خسائر بشرية.

وكانت طائرات حفتر أغارت قبل أيام على منطقة الفتايح التي تقع في الأطراف الشرقية للمدينة.

وتحاصر قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر درنة من مدخلها الشرقي والغربي والجنوبي، وتمنع وصول الوقود وغاز الطهو وإمدادات الغذاء والدواء.

وقد أعلن سالم الرفادي آمر غرفة عمليات المختار التابعة لما يسمى عملية الكرامة بقيادة حفتر، انتهاء التجهيزات العسكرية واستعداد مختلف القوات لبدء الهجوم على مدينة درنة من مختلف المحاور و”تحريرها” من مجلس شورى مجاهدي درنة الذي تتهمه قوات حفتر بالانتماء لتنظيم القاعدة وتطالبه بتسليم أسلحته ومقاتليه.

المصدر : الجزيرة


أضف تعليقاً