ابن مساعد بعد إعفائه شكرًا للقيادة. وشهادتي مجروحة في الرئيس الجديد

عبدالعزيز السلمي – جدة

 
قدَّم الأمير عبدالله بن مساعد، رئيس الهيئة العامة للرياضة، شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد على ما وجده من دعم.

وكتب ابن مساعد مغردًا بعد صدور الأمر الملكي بإعفائه من منصبه: “أشكر خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي عهده على ما وجدته من دعم ومساندة، كانا الحافز الأكبر لكل العاملين في الهيئة”.

وأضاف: “وأدعو الله لهم بالتوفيق والسداد لما فيه خير البلاد والعباد، وأن يريهم الحق حقًّا، ويوفقهم لاتباعه، والباطل باطلاً، ويوفقهم لاجتنابه”.

وتابع: “شكرًا لكل من عمل في الهيئة على ما قاموا به من جهود خلال سنتين وعشرة أشهر، كانت حافلة بالتحديات والعمل؛ فلهم جزيل الشكر والتقدير”.

واختتم تغريداته: “أما بالنسبة لأخي محمد بن عبدالملك آل الشيخ فشهادتي به مجروحة. ألف مبروك، والله يوفقك ويعينك. اللهم لك الحمد”.