هادي يشيد بالدعم الأميركي للشرعية باليمن

أشاد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتعاون والتنسيق بين بلاده والولايات المتحدة، ووصف مواقف واشنطن بالداعمة لليمن ولشرعيته الدستورية.
كما أشاد هادي خلال استقباله أمس الثلاثاء في مقر إقامته المؤقت بالرياض السفير الأميركي ماثيو تولر وتيموثي ليندر كنغ نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون شرق آسيا والشرق الأدنى، بدعم الإدارة الأميركية لعملية التحول والتوافق المتجسد في نتائج الحوار الوطني لبناء يمن اتحادي مستقر.
وأثنى الرئيس اليمني خلال اللقاء على سياسة وتوجه الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة الرئيس دونالد ترمب، وقال إنها تنسجم مع التوجـهات اليمنية في مكافحة الإرهاب، ووضع حد للتدخل الإيراني في المنطقة.
وتزامنت المحادثات التي أجراها هادي مع المسؤوليْن الأميركيين مع زيارة يؤديها وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس للمملكة العربية السعودية. وفي تصريح له قبيل وصول طائرته إلى الرياض، قال ماتيس إنه يجب إيجاد حل سياسي في اليمن تحت إشراف الأمم المتحدة، ودعا ماتيس لوضع حد للدعم العسكري الإيراني للحوثيين.
وشدد الرئيس عبد ربه منصور هادي مرارا على أن الحل السياسي في اليمن يستدعي الالتزام بالمرجعيات الثلاث، وهي قرار مجلس الأمن الدولي 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الذي سبق انقلاب مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.
المصدر : الجزيرة