غوغل تتهم أوبر بسرقة 14 ألف وثيقة سرية

صحيفة سبق الإلكترونية – القاهرة
دافعت شركة “أوبر” الأمريكية رسمياً عن نفسها ضد اتهامات “غوغل” إياها بسرقة وثائق من مقرها، تتضمّن تقنيات وتكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة.

ورفعت “غوغل” دعوى قضائية ضد “أوبر” في فبراير الماضي، متهمة “أوبر” بسرقة تكنولوجيا خاصة بقيادة السيارات ذاتية القيادة، مشيرة إلى أن موظفاً سابقاً لديها يدعى “أندرو ليفاندوسكي”، سرق 14 ألف وثيقة متعلقة بمنظومة عمل “ليدار” التكنولوجيا الأساسية المستخدمة في توجيه المركبات ذاتية القيادة، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وكان “ليفاندوسكي” قد ترك “غوغل”، وأسس شركة جديدة أطلق عليها “أتوتر” قبل أن تستحوذ عليها “أوبر” مقابل 660 مليون دولار نهاية عام 2016 الماضي.

وطلبت “غوغل” بإصدار القاضي أمراً قضائياً بشأن فحص تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة لدى سيارات “أوبر” التي تختبرها في الولايات المتحدة، لكي يظهر أنها متطابقة مع تلك التكنولوجيا المستخدمة لدى “غوغل”.

وسعت “أوبر” لتبرئة ساحتها من تلك الاتهامات، مشيرة إلى أن تلك الاتهامات برمتها ليس لها أي أساس من الصحة، وتهدف للإضرار بسمعة الشركة.

وقالت محامية “أوبر” أنجيلا باديلا، في بيان صحفي إن اقتراح الأمر القضائي ليس إلا اقتراحاً خاطئاً وغير عادل بالمرة.

وتابعت قائلةً: “لا يوجد أي دليل على أن الـ 14 ألف ملف المسروقة من غوغل دخلت على أي نظام أو خادم مرتبط بأوبر، وتأكيد المحكمة بأن عدسة ليدار هو نفس العدسة التي نستخدمها هو كاذب تماماً”.