ترمب يشيد بالجيش بعد إلقاء أم القنابل بأفغانستان

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلقاء أكبر قنبلة غير نووية في أفغانستان على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، بالعمل الناجح.
وأشاد ترمب خلال اجتماع في البيت الأبيض الخميس بما وصفه بالعمل الكبير الذي قام به الجيش الأميركي خلال الأسابيع الثمانية الأخيرة مقارنة مع السنوات الثماني من حكم سلفه باراك أوباما.
وقال إنه أعطى التفويض الكامل للجيش الأميركي، معتبرا أن هذا السبب وراء نجاحهم في الآونة الأخيرة.
وأضاف ترمب “لدينا أعظم جيش على الإطلاق في العالم، ولقد قاموا بعمل (إلقاء أم القنابل على أفغانستان) رائع كالمعتاد”.
وكان سلاح الجو الأميركي قد أطلق أكبر قنبلة غير نووية، وتلقب بأم القنابل على شبكة من الأنفاق أقامها تنظيم الدولة في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان.
وقال قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون نيكلسون إن “التنظيم يستعمل الملاجئ تحت الأرض والأنفاق لتمتين دفاعاته”، مشيرا إلى أن القنبلة التي تم إسقاطها “تعتبر الذخيرة الأمثل في تدمير هذه الدفاعات.
وفي السياق ذاته، اعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر أن استخدام هذا السلاح كان بهدف حرمان تنظيم الدولة من مناطق عملياته لمهاجمة القوات الأميركية وقوات التحالف في المنطقة.
ولفت إلى أن الجيش الأميركي في أفغانستان اتخذ “كافة الإجراءات الضرورية لتجنب سقوط ضحايا مدنيين، وتجنب حدوث أضرار جانبية يمكن أن تنتج عن العملية”.
يشار إلى أن أم القنابل تزن أكثر من عشرة أطنان، وتحتوي على مادة “تي.أن.تي” الشديدة الانفجار، وهي من القنابل التي توجه من بُعد.
المصدر : الجزيرة + وكالات


أضف تعليقاً