سرب موقع فيتنامي صوراً حية لما قال إنها النسخة معادة التصنيع من هاتف سامسونغ “سيئ الحظ”، جالاكسي نوت7، والتي تعتزم طرحها في أسواق مختلفة حول العالم.

وكانت عملاقة الإلكترونيات الكورية الجنوبية قد أكدت في شهر آذار/مارس الماضي عزمها إعادة طرح هاتفها اللوحي جالاكسي نوت7 في الأسواق (ما عدا الولايات المتحدة والهند) مع بطارية بسعة أقل.

ونشر موقع Samsungvn.com الفيتنامي والمعني بأخبار شركة سامسونغ صوراً قال إنها للنسخة معادة التصنيع من الهاتف، والتي تُظهر بعض الفروقات عن النسخة الأصلية.

غالاكسي نوت 7

ويظهر في الصور المنشورة أن النسخة الجديدة من الهاتف سوف تأتي مع رقم الطراز N935 بدلًا من N930 الخاص بالنسخة الأصلية، وكذا سوف يقدم بطارية بسعة 3,200 ميللي أمبير/ساعة مقارنة بـ 3,500 ميللي أمبير/ساعة.

وكانت سامسونغ خسرت كثيراً بسبب مشكلة في بطاريات هاتفها اللوحي جالاكسي نوت7 أدت في بعض الحالات إلى انفجاره، بما في ذلك ضياع المركز الأول كأكبر صناع للهواتف الذكية في العالم خلال الربع الرابع من العام الماضي لصالح منافستها الأولى آبل.

وتُعول سامسونغ كثيراً على هاتفها الذكي الجديد جالاكسي إس8 لإصلاح ما أفسده جالاكسي نوت7، والذي أعلنت عنه أواخر شهر آذار/مارس الماضي، ولم يُطرح في الأسواق بعد.