دعوات دولية لإنقاذ ملايين الجائعين بأفريقيا واليمن

خالد شمت-برلين

ناشد مشاركون بمؤتمر دولي استضافته وزارة الخارجية الألمانية في برلين، المجتمع الدولي للتحرك على وجه السرعة لإبقاء عشرين مليون إنسان يعانون من المجاعة والجفاف بشرق أفريقيا واليمن على قيد الحياة.

وخلال افتتاح المؤتمر بعد ظهر الأربعاء، حذر رئيس مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين فيليبو غراندي ووزير الخارجية الألماني زاغمار غابرييل ووزير التعاون الدولي غيرد مولر، من حدوث موجات وفاة جماعية واسعة في الصومال وجنوب السودان واليمن نتيجة تفاقم المجاعة، حيث تضرب البلدان الثلاثة أسوأ موجة جفاف منذ خمسة عقود.

وقال غراندي إن إنقاذ حياة عشرين مليون إنسان يعانون من المجاعة والجفاف بأفريقيا واليمن يحتاج جمع 5.6 مليارات يورو ( 5.3 مليارات دولار)، منها 4.4 مليارات دولار مطلوب جمعها حتى منتصف العام الجاري. وأشار إلى أن الأمم المتحدة لم تتلق إلا وعودا بتقديم 20% من المساعدات المالية المطلوبة.

ووصف مفوض الأمم المتحدة السامي للاجئين معاناة الجوعى في القرن الأفريقي واليمن بأنها محصلة ثالوث قاتل من النزاع العسكري والجفاف والتشريد القسري هناك.
جانب من المشاركين في المؤتمر (الجزيرة نت)

من جهته، شدد غابرييل على أن ألمانيا دعت للمؤتمر الدولي لمكافحة المجاعة “لالتزامها بمسؤولياتها الأخلاقية ومراعاتها للروابط الإنسانية بين البشر، وليس بسبب الخوف من قدوم موجات لاجئين جديدة من أفريقيا لأوروبا”, وطالب بتحييد ميناء الحديدة عن المعارك لإدخال المساعدات الإنسانية للسكان وللاجئين الصوماليين الذين دخلوا اليمن.

ودعا غابرييل الحكومة السودانية إلى فتح ممر إنساني لإيصال مساعدات عاجلة إلى دولة جنوب السودان، كما أعلن أن بلاده ستدعو لمؤتمر دولي للمساعدة الإنسانية لليمن في مدينة جنيف السويسرية خلال الشهر الجاري، وأشار لعقد مؤتمر دولي مماثل في لندن في 11 مايو/أيار القادم لتوسيع المساعدات للدول الأفريقية المتضررة.

أما وزير التعاون الدولي الألماني فقال إن نداء برلين الإنساني يدعو المجتمع الدولي لعدم غض الطرف عن أزمة المجاعة المتفاقمة في أفريقيا واليمن، وأشار إلى أن المتضررين من هذه الأزمة يعولون على مساعدة العالم لهم للبقاء على قيد الحياة، وأن خمسة مليارات دولار لإنقاذ عشرين مليون إنسان لا تعتبر مبلغا كبيرا للمجتمع الدولي الذي ينفق 1700 مليار دولار سنويا على التسلح.

وأعلن مولر تخصيص الحكومة الألمانية مبلغ أربعمئة مليون يورو مساعدة إضافية لمكافحة المجاعة في القرن الأفريقي واليمن، وانتقد كون ثمانية مانحين دوليين فقط سددوا نحو 90% من أموال المساعدات المطلوبة لمكافحة المجاعة هذا العام، بينما لا تساهم دول غنية مثل روسيا والصين في مكافحة المجاعة في اليمن وشرقي أفريقيا، بحسب قوله.

وأطلقت أكثر من ثلاثمئة منظمة دولية وألمانية خلال المؤتمر “نداء برلين الإنساني” لإنقاذ المتضررين من المجاعة في شرق أفريقيا واليمن، من بينها الأمم المتحدة والصليب والهلال الأحمر وأوكسفام.

المصدر : الجزيرة


أضف تعليقاً